طرق التخلص من قلق وأضطرابات الرجل أثناء العلاقة الحميمية - صحتي الجنسية

طرق التخلص من قلق وأضطرابات الرجل أثناء العلاقة الحميمية



العلاقة الحميمية من المفترض إنها تجربة جيدة ، ولكن من الصعب الاستمتاع في حال كنت تشعر بالقلق الزائد بالتأكيد، في الحقيقة واحدة من أهم المشاكل التي قد يواجها الرجال في حياتهم الزوجية هي القلق الزائد، حيث يؤدي ذلك إلى دوامة لا تنتهي من الأسئلة.

أسباب القلق الزائد من العلاقة الحميمية:

في الحقيقة العلاقة الحميمية أكثر من عملية جسدية بحته، فالموضوع كذلك يتعلق بالعواطف والمشاعر، وعندما يتعرض الشخص للقلق الشديد حول العلاقة الحميمة، جسده سيكون غير قادراً على القيام به من الناحية الفزيائية ايضاً، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى القلق الزائد من العلاقة الحميمية، ومنها:

    القلق من عدم القدرة على الأداء الجيد في العلاقة الحميمة، أو إرضاء الشريكة بالدرجة المطلوبة.
    المشاكل المختلفة التي تحدث في العلاقة الشخصية مع الشريكة.
    القلق من شكل الجسم، أو الوزن الزائد.
    القلق من حجم الأعضاء الذكورية.

    القلق من سرعة القذف او عدم القدرة على الوصول لنشوة الجماع.
    القلق من عدم قدرة المرأة على الوصول إلى نشوة الجماع، او الاستمتاع بالعلاقة الحميمية.
    القلق الاجتماعي، يتلقى الانسان طوال الوقت أفكار ومشاهد من المسلسلات والأفلام حول الكيفية التي يجب أن تكون عليها العلاقة الحميمة، قد ترفع من سقف توقعاته وتدفعه للشعور بالإحباط والقلق.
    قلة الخبرة، في المرات الأولى من العلاقة الحميمية قد يصاب الرجل بالقلق خوفاً من الإخفاق او احباط توقعات الشريكة.
    العلاقات المحبطة السابقة قد تؤدي كذلك إلى حدوث القلق الزائد من العلاقة الحميمة، حيث ترتبط ذكريات سيئة خصيصاً لو ارتبطت بشكل الجسم، او نفس الشريك.

لهؤلاء الذين يعانون من القلق السابق سيؤدي ذلك إلى افراز العديد من الهرمونات التي تؤدي إلى ان يعتبر الجسم العلاقة الحميمية تهديد عليه، وبالتالي قد يؤدي هذا إلى ردود أفعال بسيطة تشعر الشريك إنه عدو ويسيء إلى العلاقة بين الزوجين.

وعلى الجانب الأخر قد يحدث القلق الزائد بسبب تناول بعض الأدوية المعالجة للقلق، أو بسبب بدايات الزواج والعلاقة الحميمية لأول مرة.
أعراض القلق الزائد من العلاقة الحميمية:

في الحقيقة طريقة تفكير الانسان ستؤثر على طريقة تعامله مع العلاقة الحميمة، فحتى الرجال الذين لا يعانون من أي مشاكل في العلاقة سيشعرون بهذا القلق في حالة كثرة التفكير في قدرتهم على اسعاد شركائهم في الفراش.

وفي الرجال عندما يزيد الضغط النفسي قد يؤدي ذلك إلى تقلص الأوعية الدموية، مما يقلل من الدماء التي يتم ضخها في الأعضاء التناسلية وذلك يؤثر على الانتصاب، أي أن القلق الزائد قد يؤدي إلى تحقق أعظم كوابيسه بالفعل.

وللأسف لا يتم تشخيص القلق الزائد من العلاقة الحميمية للرجال على الأغلب، على عكس ذات القلق لدى النساء، والذي يتسبب في عدم القدرة على الحصول على نشوة الجماع.

القلق الزائد يفسد رغبة الرجل والمرأة في العلاقة الجميمة، فالقلق الزائد يشتت الذهن عن الاستمتاع بالعلاقة ذاتها، والشريك المشتت بالتأكيد ليس المثالي في العلاقة، بل تؤخر النشوة كذلك.

وسائل للتخلص من القلق الزائد بسبب العلاقة الحميمية:

في كثير من الأحيان يحدث القلق الزائد أو المرضي حول العلاقة الحميمية بسبب مشاكل جسدية مثل سرعة القذف، أو تأخر القذف، أو عدم القدرة على الانتصاب، وهنا سنركز على مجموعة من النصائح التي ستساعدك في التخلص من هذه القلق والتوقف عن محاكمة نفسك بقسوة.

الطريقة الأولى: التواصل

للتقليل من القلق المرضي حول العلاقة الحميمية، تحتاج إلى التواصل، حيث أن كبت المشاعر حول مشاكل العلاقات الحميمة لا يؤدي سوى إلى تفاقمها، لذلك ثق في شريكتك وتفهمها، وتحدث معها حول مشاكلك ومخاوفك وقلقك وماذا تريد حتى تشعر بالأمان في العلاقة التي تجمعكما. بالتواصل ستفتح بالباب للشعور بالارتياح، وللعمل معاً للتخلص من هذا القلق.

الطريقة الثانية: خذ الوقت الذي تحتاجه

قبل البدء في العلاقة الحميمية مباشرة من الأفضل أخذ وقت للمداعبة بين الشريكين، وذلك لزيادة التواصل بينهم، وكذلك التغلب على المشاكل الجسدية الأخرى مثل ضعف الانتصاب.

وكذلك الأفضل عدم التفكير في المشاكل الجسدية المتوقعة أو توقع المزيد خلال العلاقة الحميمية.

الطريقة الثالثة: أطلق العنان لخيالك

يجب أن يحاول كل طرف امتاع شريكة، لذلك يفضل استخدام الخيال وابتداع طرق جديدة والحديث حول هذه الأمور لزيادة التواصل.

الطريقة الرابعة: ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة

هناك الكثير من الفوائد التي نجنيها بسبب ممارسة التمارين الرياضية، سواء عموماً على الصحة أو على العلاقات الحميمة، وفي الحقيقة ان الصحة جيدة تعني علاقة حميمية جيدة، فالكثير من أسباب ضعف الانتصاب يكون بسبب ضعف الدورة الدموية، لذلك التمرن جيد فهو يزيد من سرعة الدورة الدموية في أعضاء الانسان.

وكذلك هناك تمارين التنفس والتي تساعد بفعالية في تقليل القلق، وضبط معدل نبضات القلب، وتعديل ضغط الدم، وتقليل الشد في العضلات، سواء داخل غرفة النوم أو خارجها.

تناول الطعام الصحي:

لا توجد مفاجأة في ان تناول الطعام الصحي، أو النوم بصورة جيدة تؤدي المعجزات بالنسبة لجسم الأنسان، ومستويات القلق، لذلك يجب الحصول على نظام غذائي غني بالفيتامينات والمغذيات خصيصاً ذات الأهمية للعلاقة الحميمة، وزيادة تدفق الدماء في الأوعية الدموية والأعضاء التناسلية.

الحفاظ على نمط حياة صحي:

للحصول على علاقة حميمية جيدة ذلك يرجع إلى صحتك على العموم، لذلك التمرن بصورة منتظمة والنظام الغذائي الصحي وتجنب شرب الكحول والمخدرات كلها تؤثر على الجسم وتزيد من فعالية العلاقة. وكذلك هناك تمارين مثل اليوجا وتمارين التنفس مفيدة لعلاج مشاكل القلق الزائد من العلاقة الحميمية.

استخدام تقنيات التخلص من القلق:

هنا تقنيات يتم استخدامها في التحكم من القلق الزائد، وتساعد في التحكم به وبالتالي لا يؤثر على العلاقة الحميمة، حيث يمكن التحكم في الأفكار السلبية، وعمل بيئة امنة


حتى تحصل على أقوى الوصفات المستعملة في الطب العربي
 لعلاج جميع المشاكل الجنسية:

تجهيز وصفة الأعشاب لتكبير العضو الذكري
تجهيز وصفة الأعشاب لعلاج سرعة القذف
تجهيز وصفة الأعشاب لعلاج الضعف الجنسي
تجهيز وصفة الأعشاب لعلاج فتور الرغبة الجنسية
تجهيز وصفة الأعشاب لزيادة عدد الحيونات المنوية
تجهيز وصفة الأعشاب لعلاج العقم


إذا كان لديك أى سؤال أو إستفسار فلا تتردد فى مراسلتنا عبر الواتساب whatsapp ، وسأجيبك خلال 24 ساعة على أقصى تقدير .


  •  من داخل المغرب:    06.55.67.79.43       
  •  من خارج المغرب:    00.212.655.67.79.43



نسأل الله الشفاء للجميع اللهم أمين

عربي باي